أخبار الفن والمجتمع
رئيس مجلس الإدارةد. تامر قبودانرئيس التحريرمدير التحريراحمد زاهررئيس مجلس الإدارةد. تامر قبودانرئيس التحريرمدير التحريراحمد زاهر
كايلى جينر تتجه لمنتجات العناية بالأطفال.. بعد إمبراطورية المكياج والبشرةختام ملتقى القاهرة للخط العربى بالمسرح الصغير.. الاثنينتعرف على تفاصيل ألبوم محمد عساف الجديدعلاج الأورام الليفية بالاشعة التداخلية- قسطرة الرحمالأطباء : حالة إيمان الخصرى مستقرة ولا تستدعى السفر للخارجالفنان صبرى فواز : يعلن شفائه من كوروناحقيقة اعتزال يحيى الفخراني الفنالفنان أحمد امين وموعد عرض الموسم الجديد من ” أمين...حمادة هلال يستعيد ذكريات الطفولة وأيام الابتدائيةهاني شاكر يعلن عن أغنية جديدة .. وعلى مسرح الأوبرا...بهاء الدين محمد عن عمرو دياب: «نجم بيتعمله 100 حساب»خالد تاج الدين يهنئ عمرو دياب بعيد ميلاده: «كل سنة...
صحة وجمال

علاج الأورام الليفية بالاشعة التداخلية- قسطرة الرحم

الدكتور عبد الحى السيد
الدكتور عبد الحى السيد


قال الدكتور عبد الحى السيد استشارى الاشعة التداخلية والتشخيصية و المدرس بطب القصر العينى أن الأورام الحميدة التي تنشأ من جدار الرحم وأسباب حدوثها غير معروفة ، ولكن تبقى الأسباب الجينية واحدة من العوامل الرئيسية في حدوثها. وقد ربطت بعض النظريات العلمية السمنة والنساء ذوات البشرة الداكنة بظهور الأورام الليفية. واضاف الدكتور عبد الحى السيد ان نمو الأورام الليفية يعتمد على الهرمونات الأنثوية مثل الإستروجين والبروجسترون. هذه الأورام غالبا لا تسبب أي أعراض وغالبا ما لا تحتاج إلى علاج.
واضاف ان اعتمادا على مكان وجودهم في الرحم يمكن أن تصنف الأورام الليفية إلى :

الأورام الليفية داخل تجويف الرحم.
الأورام الليفية داخل الجدار العضلي للرحم.
الأورام الليفية خارج جدار الرحم.

أعراض الأورام الليفية:
لحسن الحظ فإن معظم الأورام الليفية ليست مصحوبة بأي أعراض
وكثيرا ما يتم اكتشافه عن طريق الخطأ عن طريق بعض الاختبارات الأخرى لأي سبب آخر.
الأعراض المرتبطة بالأورام الليفية قد تظهر في النسبة بين
20-25 ٪ من المرضى وأهم هذه الأعراض:
اضطرابات الدورة الشهرية (الحيض) (من حيث زيادة حجم الدم أو عدد أيام الحيض) ، وهو سبب مباشر للأنيميا وفقر الدم والضعف العام.
ألم أسفل البطن.
زيادة التبول بسبب ضغط الورم على المثانة
الإمساك المزمن بسبب ضغط الورم على المستقيم
تأخر الإنجاب أو الإجهاض المتكرر أو الولادة المبكرة.
زيادة في حجم البطن
في بعض الأحيان الألم أثناء الجماع
يتم تشخيص الأورام الليفية عن طريق

التصوير بالرنين المغناطيسي ، وهو الأحدث والأكثر دقة في تشخيص الأورام الليفية ومعرفة العدد والمكان بدقة وهل هناك أي أمراض أخرى مرتبطة داخل الرحم أو الحوض
فحص الموجات الصوتية (السونار) عبر البطن أو المهبل.
المنظار الجراحي: يتم استخدامه لتشخيص واستئصال الأرومات الليفية.
تختلف طريقة التدخل العلاجي للأورام الليفية باختلاف عدة عوامل ، أهمها الأعراض التي تعاني منها المريضة م، وعدد الأورام الليفية ، وحجمها ، ومكان وجودها ، ورغبة المريضة فى الحفاظ على قدرتها على الإنجاب أو للحفاظ على الرحم.

تتراوح طرق العلاج من الطرق التقليدية مثلالمتابعة في معظم الحالات ، لا تصاحب معظم الأورام الليفية أي أعراض وبالتالى تكون المتابعة كافية.

وعن العلاج بالعقاقير اشار الدكتور عبد الحى السيدالى ان
العلاج الهرموني يهدف إلى تثبيط نشاط الهرمونات اللازمة لنمو الأورام الليفية وغالباً ما تعود الأعراض بمجرد التوقف عن تناول هذه الأدوية.

اما عن الطب البديل فاضح الدكتور عبد الحى السيد إلى انه
لا يوجد بحث علمي منشور يوضح فعالية العلاجات العشبية أو الغذائية في علاج الأورام الليفية.

وبخصوص العلاج الجراحي اشار الدكتور عبد الحى السيد
ان استئصال الأورام الليفية (عن طريق الجراحة المفتوحة أو المنظار الجراحى) ويكون استئصال الرحم هو الخيار الأخير في علاج الأورام الليفية الحميدة.

اما عن العلاجات الحديثة (الأشعة التدخلية):صرح بان حقن الشريان الرحمي الذي يغذي الأورام الليفية من خلال القسطرة ، أحدث ثورة في علاج الأورام الليفية حيث تتم بدون جراحة وباستخدام التخدير الموضعي.

موجات الموجات فوق الصوتية عالية التردد عن طريق توجيه جرعات عالية من الموجات فوق الصوتية لتدمير الأورام الليفية دون التأثير على الأنسجة المجاورة.
في عام 1996 ، اكتشف الأطباء الفرنسيون حقن الأورام الليفية عن طريق القسطرة عن طريق الصدفة عندما طلب جراح من طبيب الأشعة التدخلية حقن الأورام الليفية كإجراء وقائي للحد من خطر النزيف أثناء العملية ، لذلك فوجئ الجميع بتحسن الأعراض في المريضة وحدوث انكماش للورم الليفي ، مما أدى إلى إلغاء العملية والجراحة .
يتم الحقن عن طريق إدخال قسطرة تشبه أنبوبًا دقيقًا من فتحة لا تتجاوز عدة مليمترات فوق الشريان الفخذي تحت تأثير مخدر موضعي ، ثم يتم إدخالها في الشريان الرحمى الأيمن والأيسر تحت الأشعة سينية ويتم حقن الجسيمات الدقيقة التي تعمل على سد الشرايين الموردة للورم الليفي مما يسبب ضمورالورم الليفى واختفاء الأعراض المرتبطة به.
معدل النجاح بعد الحقن ب يصل الى نسبة 90٪ ، خاصة عند النساء اللواتي يعانين من النزيف المهبلي ، حيث يتوقف النزيف بعد أسبوع من الحقن ، ويحدث انتظام الدورة الشهرية بعد شهرين إلى ثلاثة أشهر من الحقن ، ومعدل انكماش الأورام الليفية إلى حوالي 50 ٪ في غضون ستة أشهر من الحقن ، ما يصل إلى 70 ٪ من حجم بعد عام واحد من الحقن ، ويعالج الحقن جميع الأورام الليفية من جلسة واحدة ، ويقلل من فرص ا رتداد أو تكون الورم الليفي بعد الحقن.
كمايمكن لمريضة الورم الليفي الخروج في نفس اليوم بعد 6 ساعات. جلسة واحدة كافية لعلاج جميع الأورام الليفية في نفس الوقت.
حدوث الحمل أو وجود العدوى المهبلية أو ارتفاع وظائف الكلى تعتبر من موانع الحقن
. تشير نتائج الأبحاث الحديثة إلى الحمل والإنجاب بعد عملية الحقن بنسب جيدة.
في عام 1995 ، أجرى البروفيسور رافينا والبروفسور هربرتو أول علاج للأورام الليفية في الرحم من خلال القسطرة في فرنسا.
انتشرت حقن الأورام الليفية على نطاق واسع في العالم وأصبحت واحدة من أكثر الطرق أمنا وأكثرها فعالية للقضاء على الأورام الليفية.
وعن خطوات عملية قسطرة الحقن اضاف الدكتور عبد الحى باتباع الخطوات على النحو التالى
أولاً ، يتم تحضير قسطرة الحقن عن طريق إجراء بعض التحاليل للتأكد من صورة الدم ووظائف الكلى.
الصوم الكامل للأكل والشرب لمدة 8 ساعات على الأقل.
التواجد في المستشفى في صباح العملية.
يتم حقن الشريان الرحمي لتغذية ا الأورام الليفية في مستشفى مجهزة بجهاز قسطرة حديث .
يتم إعطاء المريضة حقنة بسيطة من المخدر الموضعي في أعلى الفخذ الأيمن وفي بعض الأحيان فى الناحية اليسرى وتكون المريضة في كامل وعيه.
لا تشعر المريضة بأي ألم أثناء العملية حيث أن القسطرة داخل الشرايين ولا تسبب أي ألم للمريضة ولاتحتاج المريضة إلى أي تخدير على الإطلاق.
يتم إدخال القسطرة عبر الشريان الفخذي الأيمن ويتم اختيار الشريان الأيمن والأيسر الرحمي بعناية.
يتم حقن بعض الحبيبات الصلبة داخل الأوعية الدموية التي تغذي الأورام الليفية مع الحفاظ على شرايين الرحم (تتميزشرايين الأورام الليفية بحجمها الكبير وتدفق الدم المرتفع ، مقارنة بشرايين الرحم العادية)
بعد الحقن لمدة ست ساعات ، يمكن للمريضة الوقوف والسير والعودة إلى المنزل في يوم الحقن أو في اليوم التالي على الفور.
تعطى المريضة بعض الأدوية والمسكنات لمدة أسبوع.
يجب الفحص الدوري للمريضة بعد ثلاثة وستة أشهر وبعد عام واحد من الحقن

عبد الحى السيد اير اسكان air scan الدكتور عبد الحى السيد

صحة وجمال